عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة تصدر إحصاءات العملية التعليمية خلال الفصل الثاني 1442هـ

عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة تصدر إحصاءات العملية التعليمية خلال الفصل الثاني 1442هـ ...

أصدرت عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد، تقريرًا بالعمليات التعليمية التي تمت عن بعد خلال الفصل الثاني من العام الجامعي 1442هـ، لأكثر من 51200 طالب وطالبة في مختلف تخصصات ومقرات الجامعة في أبها ومحافظات منطقة عسير. 
وأوضح وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن الجامعة حرصت على تطبيق معايير جودة التعلم الإلكتروني وتوفير الأدلة الإرشادية وجميع وسائل الدعم وعقد العديد من الدورات والورش التدريبية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب من الجنسين عن بُعد. 
من جانبه أوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أنه في ضوء مقاييس نظام إدارة التعلم والفصول الافتراضية خلال الفصل الدراسي الثاني 1442هـ  بلغ عدد التقييمات 2025286 وعدد لوحات النقاش 144298 فيما بلغ عدد الملفات التي تم استعراضها 88958 وعدد جلسات الفصول الافتراضية 147539. 
وفي مجال الدعم الفني أوضح جبلي أن عمليات الدعم تجاوزت 11 ألف عملية بمختلف وسائل الدعم (هاتف، واتس آب، بريد إلكتروني، مباشر من خلال المكتب، anydesk)، كما أعدت العمادة ونشرت 9 أدلة إرشادية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وفي مجال التدريب نفذت العمادة خلال الفصل الصيفي 27 دورة للعمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.  
كما أشرفت عمادة التعلم الإلكتروني على تنفيذ 21 ندوة منوعة بلغ إجمالي عدد المستفيدين منها 12533 مستفيدًا ومستفيدة، وتم في هذا الفصل أيضًا تنفيذ 28797 اختبارًا إلكترونيًّا و795 اختبارا شفويًّا، بالإضافة إلى الاختبارات الحضورية التي بلغت 2634 و241 بحثًا و271 مشروعا، كما بلغت نسبة دعم العمادة لأعضاء هيئة التدريس 73%، و27% للطلاب والطالبات، إضافة إلى إصدار 221  تقريرا عن العمليات التعليمية. 
كذلك واصلت قناة تمكين جهودها في تقديم الخدمات التعليمية حيث بلغ عدد الفيديوهات منذ بداية الفصل الصيفي 238 وحققت القناة 63275 مشاهدة في 2052 ساعة، وبلغ عدد مرات الظهور 494510. 
يذكر أن العمادة نفذت خلال الفصل الثاني من العام الجامعي عددًا من المبادرات والمشاريع المجتمعية إيمانًا منها بدورها ضمن المنظومة تجاه مجتمعها، والتي تمثلت أبرزها في مبادرة "تعلم فريد" والتي استهدفت من خلالها جميع أفراد مجتمع منطقة عسير للتوعية والتثقيف بالتعلم الإلكتروني من خلال الوصول إليهم وتأهيلهم وتدريبهم.