الملتقى الإفتراضي للتعلم المدمج

الملتقى الإفتراضي للتعلم المدمج ...

تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني "الملتقى الافتراضي للتعلم المدمج : تحديات جديدة وممارسات مبتكرة"، وذلك خلال الفترة 14 – 15 محرم الجاري، بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين فـي التـعليم.
وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن هذا الملتقى يأتي في سياق تعزيز أدوار التعلم الإلكتروني بصفته إحدى الأدوات التعليمية الحديثة التي أثبتت جدواها، ويهدف إلى الجمع بين الخبراء والأكاديميين المتخصصين في التعلم الإلكتروني والتعلم المدمج لنقل وتبادل خبراتهم وتجاربهم في جميع جوانب ووسائل ونماذج واستراتيجيات التعلم المدمج، ومناقشة أحدث الابتكارات والاتجاهات والاهتمامات بالإضافة إلى التحديات التي قد تواجه المعلم أو عضو هيئة التدريس وكيفية معالجتها واستشراف مستقبل التعلم المدمج تماشيًا مع توجهات واستراتيجيات وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية وسعيًا لتحقيق رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بتعزيز الإبداع والابتكار في التحول الرقمي.
من جانبه أبان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن الملتقى يستهدف جميع المعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والمهتمين في قطاع التعليم والمشرفين التربويين والمدربين وغيرهم من الفئات ذات العلاقة، باعتبار أن التعلم المدمج (Blended Learning) أحد الخيارات الفعالة لدمج استخدام التقنية في التعليم ومحاولة دمج أفضل ما في التعلم الإلكتروني والتعلم الحضوري ضمن أسلوب تعليمي موحد ومنظم ومخطط له ضمن معايير واستراتيجية محددة، وأشار ابن دعجم إلى أن الجامعة تسعى من خلال هذا الملتقى إلى نشر ثقافة واستراتيجيات وأساليب التعلم المدمج وطرق تصميم وتفعيل المواد والمقررات الدراسية المدمجة واستشراف مستقبل التعلم المدمج ضمن أفضل الممارسات التربوية.
إلى ذلك أوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن الملتقى الذي يرعاه معالي رئيس الجامعة سيتضمن عددًا من المحاور من أهمها مفاهيم وأساليب التدريس في التعلم المدمج، وتصميم المقرر الدراسي في التعلم المدمج، والتعلم المدمج في التطوير المهني للمعلم، وأبرز تحديات ومستقبل التعلم المدمج.
يذكر أن الملتقى الافتراضي للتعلم المدمج تم العمل عليه بالكامل من خلال عمادة التعلم الإلكتروني بجامعة الملك خالد، وتمت فيه مراعاة الجوانب التقنية الحديثة، ويمكن التسجيل للحضور(من هنا) ويشارك فيه نخبة بارزة من المختصين.